..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أطفالنا... ومخاطر الحاسوب?!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
orjwan albaz



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 19/12/2011

مُساهمةموضوع: أطفالنا... ومخاطر الحاسوب?!   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 3:23 am

أطفالنا... ومخاطر الحاسوب?!
مجتمع
الاربعاء 19/10/2005م
محمد عكروش
مما بات واضحا أن ثورة المعلومات بدأت تطرق الأبواب وسيكون الجميع ضمن إطار الانفجار المعرفي إما ( المشاركة أو الفرجة) ..
وما نحن بصدده اليوم هو الطفل الذي نقرأ به المستقبل بدخول عالم الحاسوب الذي أصبح يملأ الفراغ في اللهو واللعب وصار يستقبله ويتعامل معه كأنه جزء منه, ما إن يفتح عينه حتى يهرع اليه... فما العمل?‏
هذا ما أجابتنا عليه السيدة سناء الحمصي مديرة رياض الأطفال سابقا وعضو مكتب إداري بالقنيطرة لتقول: يتطلب منا جميعا مسؤولين ووزارات وهيئات ومؤسسات وأولياء أمور أن نعي دور الألعاب ونختار منها المفيد في سوق انتشرت فيه الألعاب العنيفة التي تؤثر سلبا في تصرفات الأطفال, استطلعنا آراء الأطفال ومدى تعلقهم بالحاسوب فكانت لنا الاجابات التالية:‏
كامل الفراغ له‏
> الطفل همام 10 سنوات: ألعب مع هذا الجهاز كل يوم حوالى الساعة ولو أن لدي المال الكافي لأمضيت عدة ساعات, اصبح عندي عادة يومية إلى اين اذهب في الصيف أو ايام العطل وحين لاأجد المال الكافي آخذ من مال اخي الكبير.‏
> الطفل حسن 12 سنة: لدي جهاز في المنزل ألعب به حوالى 6 ساعات يوميا ولا استطيع التخلي عنه ولدي كامل الفراغ له, أحيانا أراه في منامي وهو هوايتي وتسليتي المفضلة.‏
> الطفل سمير 13 سنة: إنه أجمل شيء يمكن أن يسلينا دون أن نشعر بالوقت وهو يدعو إلى المنافسة والتحدي معه ومع الأصحاب منذ سنة وأنا معتاد عليه وقد صار جزءا من حياتي.‏
> الطفل خالد 15 سنة: ابي لايسمح لي باللعب مع هذا الجهاز الا يوم العطلة, في فترة الصيف ألعب به مع أخوتي الكبار والصغار ولست ادري بدقة عدد الساعات التي أبقى فيها أمامه.‏
> الطفل ماهر 11 سنة: ألعب به وحدي وأشعر بالضيق حين يلعب عليه أحد غيري وكان يأخذ معظم أوقاتي, لقد أثر كثيرا على دراستي ما دعا أمي لتنظيم أوقاتي إلا أنه في ذهني دائما.‏
حماية كافية لأطفالنا
كيف نحمي اطفالنا من مخاطر الحاسوب?
>> تقول الحمصي يتعين على الآباء والأمهات القلقين على مستقبل فلذات أكبادهم مراقبة أبنائهم وبناتهم والعمل على التثقيف الصحيح للأطفال, فمنع الأطفال من استعمال الحاسوب هو كمنعهم الذهاب إلى المدرسة فالحاسوب بات عنصرا أساسيا وضروريا في حياتهم ولابد من الإشارة إلى ألعابه وأدبه المدسوس عبر أجهزة الحاسوب, فهي تزرع فيه الفردية والعزلة والتقوقع من جراء ذلك والعكس صحيح وتستطرد لتقول لابد ايضا من وجود حماية كافية لأطفالنا من سيول المعرفة الالكترونية التي ربما تغرقهم معنويا وحسيا.‏
>> وعن نوعية الألعاب الالكترونية قالت الحمصي: هناك برامج تعتمد على عناصر ومؤثرات ضوئية وصوتية تشد الصغار بشكل كبير وفعال لتمكنها من إخراج صور وألوان معينة. أو أن تكون هذه الألعاب تعليمية وتعتمد في أسلوبها على قصة أو شخصية كرتونية أو فكرية فيها التقوية على الملاحظة والتركيز وأخرى استراتيجيات حربية, لهذا فهي تحتاج إلى وضع خطط ونضج عقلي وأما أخطرها فتعتمد على صراع البقاء وتكون عنيفة, لهذا رغم اندفاع الطفل نحو العاب الحاسوب فإن الأمر والإدمان على هذه الآلة لابد أن يقابله بعض الأخطار منها الصحية والسلوكية...‏
مخاطر صحية
> فما المخاطر الصحية برأيك?
>> ما يستوجب القول بأن المخاطر الصحية التي يمكن أن تعترضهم هي مخاطر قد تنتهي إلى اعاقتهم أبرزها اصابات الرقبة والظهر والأطراف لاستخدام الحاسوب لفترات طويلة هذا من جهة ومن جهة أخرى كشف العلماء مؤخرا أن الوميض المتقطع على الشاشات يتسبب في حدوث نوبات صرع لدى الأطفال ما قد تؤذيهم, لذلك حذر العلماء من الاستخدام المتزايد لألعاب الحاسوب الاهتزازية من قبل الأطفال والتي تؤدي إلى احتمال ارتباطه باصابة مرض ارتعاش الأذرع والأكف.‏
> ماذا عن المخاطر السلوكية?‏
>> هناك ممارسات للألعاب فهي تزيد من الأفكار والسلوكيات العدوانية عندهم- لذا هناك خيط رقيق يجب الانتباه اليه وهو الفاصل بين الفائدة والضرر من ألعاب الحاسوب وغيره.‏
> هل هناك تحديد لساعات التعامل مع الحاسوب?
>> نعم الاطفال من سن 6-9 سنوات يجب الا يتعاملوا مع الحاسوب اكثر من 30 دقيقة يوميا. والأطفال من 6-11 سنة 45 دقيقة مع راحة 15 دقيقة خلالها .والأطفال من 12 إلى 13 سنة 60 دقيقة ومعها استراحة 20 دقيقة . وأخيرا الأطفال من 14- 15 سنة 80 دقيقة مع فترات راحة ومع تحريك الجسم ايضا بالحركة.‏
اقتراحات‏
> هل هناك منهج مقترح لأطفال الغد حول لغة الحاسوب?‏
>> نعم هناك منهج فلا بد من التركيز على برامج الرياضيات والاحصاء فهي تساعد على التفكير العقلاني والدقة العلمية والمنطق التحليلي ولابد أيضا من تعليم مبادىء الحاسوب الأساسية كما التوسع في العلوم الحديثة وتطبيقاتها, اذ لا بد من إحراز مهارات في الاتصال واكتشاف المعرفة واستعمالها بفعالية ولا ننسى أن تكون الألعاب ذات طابع انساني يوافق قيمنا العربية الأصيلة وذات أهداف وليس الغرض منها التسلية فقط بل زيادة المعلومات وصقلها. وتابعت لابد ايضا من الاستفادة من امكانيات الحاسوب المتنوعة والاهتمام باللغة وتفاصيلها وجماليتها وبهذه النصائح نحقق من خلاله أهدافنا وطموحنا.‏
تعقيب‏
وما نقوله إن الطفل هو الأساس وان تعويض غيابه أمر صعب بل مستحيل غير ممكن وفي ظل شروط مناسبة وظروف مواتية لابد أن ننهض به جسما وروحا وعقلا, وأمام ميادين التقدم ومغريات الحياة سنأخذ به إلى ساحات الضوء نحقق له حياة سمحة وحين يتوفر الأداء الصحيح تنهض الجهود والمساعي وتتحقق الأحلام والطموحات.‏




الطالبـة:أرجوان البـــــاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أطفالنا... ومخاطر الحاسوب?!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لمشروع طالبات الصف الأول الثانوي - Mashro3 :: منتدى المشآريع :: قـسـم مـَآدة الحـاسب الآلـي |~-
انتقل الى: